محكمة إسرائيلية ترفض دعوى قضائية ضد ضابط أعدم فلسطينيا في القدس

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية دعوى قضائية لمحاكمة عقيد إسرائيلي، أعدم فتى فلسطينيا في القدس، خلافا لتعليمات إطلاق النار.

وبحسب القناة السابعة، فإن المحكمة قررت عدم محاكمة قائد منطقة رام الله الأسبق، يسرائيل شومير، وذلك على الرغم من إعدامه أحد الفتية الفلسطينيين في العام 2015 بعد إلقائه للحجارة باتجاه المركبة العسكرية التي كان يستقلها هذا الضابط، بينما لاحق الضابط الفتى وأطلق عليه النار من مسافة قصيرة سعياً لإعدامه فاستشهد في المكان.

وبررت المحكمة قرارها برفض الدعوى بأن “الحجر سلاح فتاك، وقد يتسبب بالقتل، وأن سلوك الضابط له ما يبرره”، واكتفت بالتوبيخ، الذي تلقاه الضابط من قائد الأركان وفرض قيود عليه حول ترقيات مستقبلية فقط.

إقرأ أيضا  ‏1982/9/16 ذكرى مجزرة ‎صبرا وشاتيلا في مثل هذا اليوم، هذا ما فعله العدوّ الإسرائيلي وحلفائه في لبنان

وتعود حيثيات القضية إلى صيف العام 2015 عندما كان العقيد شومير في مركبته العسكرية قرب حاجز قلنديا ومعه ثلاثة من الجنود، حيث تعرضت دوريتهم لإلقاء حجر كبير باتجاه الزجاج الأمامي للدورية، وفر ملقي الحجر من المكان. وفي تلك اللحظة خرج شومير من المركبة ولاحق الفتى محمد كسبة ابن الـ 17 ربيعا وأطلق 3 طلقات باتجاه ظهره ما أدى لمقتله في عين المكان.

المصدر: RT